التدريب وبناء القدرات

نحدد الاحتياجات الوطنية في الدول العربية ونصمم وننفذ حلول تدريبية وسياسيات مستدامة ومنسجمة مع السياق الثقافي القائم في ظل المتغيرات والتقلبات الأمنية العالمية.
مركز تدريب ذو برامج معتمدة دوليا وعبر كافة مجالات الحد من المخاطر الكيماوية والبيولوجية والاشعاعية والنووية.
نطوّر ونتبنى الأساليب المبتكرة للتدريب التفاعلي، مثل أساليب التدريب المبنية على السيناريوهات.

لإدراكنا أن التدريب وبناء القدرات هو المحرك الأساسي للتطوير، يقدم معهد الشرق الأوسط العلمي للأمن التدريب لقطاع واسع من مختلف الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية، كما ويعمل أيضا على جمع ووصل الخبراء حول الدول العربية والعالم لتبادل الأفكار حول الممارسات الفضلى ومناقشة الحلول للتحديات المشتركة. تتطلب جهود الحد من المخاطر الكيماوية والبيولوجية والاشعاعية والنووية عادة؛ استثمار كبير في المعدات والأنظمة المتطورة، إلا ان العنصر البشري يبقى الحاسم في تقرير أي اداء وعمل.

في عصر الاتصالات والشبكة العالمية حيث يعد كل من الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني وشبكات التواصل الاجتماعي والمجتمعات الأخرى؛ جزء من المشهد الأمني العالمي، يتبنى معهد الشرق الأوسط العلمي للأمن نحو قضايا الأمن، استراتيجية متعددة الشراكات من شأنها تشجيع نهج شمولي في التعامل مع المخاطر الكيماوية والبيولوجية والاشعاعية والنووية في عالم يتسم بالترابط. يؤمن المعهد ان تعزيز الثقافة الأمنية هي مسؤولية مشتركة تحتّم على المجتمعات والمؤسسات الأمنية والغير أمنية التكاتف والتعاون.

 

 

القدرات والكفاءات الرئيسية:

  • تطوير المناهج التعليمية والتدريبية
  • إعادة تطوير المحتوى والمواد التدريبية إلى اللغة العربية
  • شبكة من الخبراء الدوليين والإقليميين
  • دعم الترتيبات اللوجستية والسفر
  • عقد وتنفيذ التدريب وورشات العمل
  • توفير وإتاحة مواقع محاكاة التدريب والمختبرات المعتمدة
  • تطوير وتقديم التمارين الصفية
  • تطوير وتقديم التمرينات الميدانية